القوانين الصفية

القوانين الصفية

القوانين الصفيةالقوانين الصفية، من أجل أن يسود الفصل الدراسي بالترتيب والانسجام بين المعلمين والطلاب، يجب صياغة مجموعة من القواعد لتنظيم أدوار كل منهم، وتوضيح مسؤوليات وسلوكيات كل من المعلمين والطلاب، وبعض هذه القواعد هي تنظمها المدرسة مثل الحضور ووقت المغادرة، والالتزام بالزي الرسمي المحدد، وما إلى ذلك، يتم تعيين بعض الدورات الأخرى من قبل المعلم نفسه، وبعضها يتم تعيينه بواسطة المعلم وطلابه، تكمن أهمية هذه القواعد في الحفاظ على الانضباط الصفي لضمان التواصل الفعال والنجاح بين المعلمين والطلاب وبين الطلاب وبعضهم، لذلك سنركز في ما يلي ومن خلال هذه المقالة القوانين الصفية.

القوانين الصفية

يلعب المعلمون الدور الأكبر والأهم في النظام القانوني للفصول الدراسية، فهو عامل ما إذا كان الطلاب يلتزمون بالقانون أم لا، وهو أحد الأسس التي يعتمد عليها نظام تعليمي ناجح، خلق بيئة تعليمية مثالية، بحيث يكون لدى الناس إحساس عالٍ بالمسؤولية، ويمكنهم إنتاج العديد من الأشياء التي تنتقل من جيل إلى جيل.

بالإضافة إلى تذكيرهم بالاهتمام بهذه الأنظمة في مناسبات مختلفة، يحتاج المعلمون أيضاً إلى تذكير الطلاب والطالبات بالاهتمام بهذه الأنظمة في بداية الفصل الدراسي، وفي نفس الوقت تخصيص جزء صغير من الفصل الدراسي لتدرب الطلاب على هذه القوانين حتى يكونوا راسخين وأفضل تفاعل معهم.

الطلاب في الواقع أسهل في التعلم مما يقولون، لذلك سيكون المعلم هنا نموذجاً يحتذى به للطلاب ليتبعوه.إذا أظهر لهم سلوكاً إيجابياً والتزم بالقوانين التي يقترحها عليهم، فسوف يحذو حذوه، سيتم أيضاً تنفيذ السلوكيات التي تختلف عن السلوكيات التي نصحه بالإصرار عليها، وفقاً لذلك يجب عليه الانتباه عن كثب لسلوكه في الفصل وتوعية الطلاب بالمسؤوليات الموكلة إليهم.

هذه القوانين هي وسيلة لتنظيم تفاعل الطلاب مع المعلمين ومع بعضهم البعض عند تفسير المقررات الدراسية، كما أنها وسيلة عملية للطلاب لإدراك ضرورة وأهمية الامتثال للقوانين منذ سن مبكرة، التأثير عليهم حتى يتمكنوا من متابعة هذا السلوك في حياتهم اليومية.

ذكر الطلاب وذكرهم بأن القوانين في الفصل الدراسي تحدث فقط خلال السنوات الثلاث الأولى من التعليم الابتدائي، بعد هذه المرحلة ستتحول هذه القوانين إلى سلوكيات نمطية، ويمكن للطلاب اتباع هذه السلوكيات النمطية دون الحاجة إلى الانصياع لأوامرهم، هذه السلوكيات يمكن تقسيمها إلى الفئات التالية قوانين محددة وقوانين خاصة بالطالب، والتي سنناقشها لاحقًا في هذه المقالة.

صياغة القوانين الصفية

مدير المدرسة مسؤول عن صياغة القواعد وصياغتها لتنظيم كيفية تفاعله مع الطلاب وتفاعلهم معهم في المقرر الدراسي، وهي :-
  • ضع القوانين بلغة بسيطة حتى يتمكن الطلاب من فهمها.
  • يمكن تطبيق القوانين على الفور، ويمكن تدريب الطلاب على القانون.
  • قم بإشراك الطلاب في سن القوانين حتى يتمكنوا من الالتزام بالقانون بعناية أكبر.
  • تتوافق هذه القوانين مع ما حدث بالفعل في الفصل، لذا فهي ليست مجرد شعارات لا علاقة لها بواقع الفصل الدراسي.
  • إن قوانين المنطق مقيدة بالقبول والمنطق.
  • يراعي القانون الاعتبارات الأخلاقية والدينية والتربوية.
  • عبر عن القانون بطريقة إيجابية.
  • هذه القواعد ليست طويلة، ومن الصعب على الطلاب تذكرها.
  • تأكد من أن نتائج ممارسة الطلاب لها إيجابية لتشجيعهم على نقلها إلى حياتهم اليومية.
  • إذا كانت نتائجهم تتعارض مع توقعات المعلم، فيمكنك إجراء تعديلات على أي منها.
  • لا يجد الطالب صعوبة في الممارسة.
  • يجب أن تكون القوانين المختلفة ذات معنى لكي يفهمها الطلاب.
  • يجب اعتبار أن القانون عادل لمختلف الطلاب، لذلك لا ينبغي صياغة قوانين تضر بأي طالب.

القوانين الصفية للطلاب

يجب على الطلاب الالتزام بالعديد من القوانين عندما يكونون في حجرة الدراسة، وسوف تنعكس هذه القوانين على سلوكهم داخل الفصل وخارجه، ومن أهم هذه القوانين :-
  1. يجب أن يكون جميع الطلاب مهذبين مع بعضهم البعض.
  2. لا يسمح لأي طالب بإهانة أي طالب آخر بالكلمات أو السلوك.
  3. التعامل بلطف هو قاعدة أساسية يجب تضمينها في جميع تفاعلات الفصل.
  4. يجب على جميع الطلاب احترام حقوق الطلاب الآخرين.
  5. لا يجوز لأي طالب ضرب أو استخدام أشياء من زملائه دون إذنه.
  6. عامل الجميع على قدم المساواة دون تمييز شخص عن آخر بسبب الاختلافات الفردية المتعلقة بالشكل أو اللون أو العرق، لأن الجميع متساوون.
  7. يعد الطلاب بإكمال واجباتهم المدرسية في كل مادة.
  8. يتبع الطلاب متطلبات المعلم.
  9. إذا أراد الطالب طرح سؤال أو المشاركة في محادثة، فيرجى رفع يدك.
  10. لا يسمح للطالب بمغادرة الفصل دون إذن مسبق من المعلم.
  11. يجب على جميع الطلاب الحفاظ على نظافة الفصل الدراسي.
  12. ذكر الطلاب أنه يجب عليهم الاحتفاظ بممتلكات التعلم في الفصل والممتلكات الشخصية.
  13. عدم القيام بالتدافع سواء كان خلال الخروج أو الدخول للصف.
  14. تحدث برشاقة مع المعلمين والطلاب الآخرين.

القواعد الصفية للمعلم

يجب على المعلمين الالتزام بسلسلة من القوانين في الفصل، بما في ذلك :-
  • لا ينبغي أن يكون المعلمون متعمدين عند إصدار القوانين للطلاب، حتى لا يسببوا الذعر بينهم ويجبرهم على الانصياع لهذه القوانين أمامهم خوفاً.
  • يجب أن يحافظ على أقصى درجات ضبط النفس وأن ينتبه إلى أقواله وأفعاله، خاصة وأن الأطفال في هذا العمر يجدون صعوبة في التعامل مع العديد من الأشياء ويمكنهم بسهولة إثارة المعلم.
  • يجب أن يتحلى المعلمون بالصبر، فتعليم الأطفال وجعلهم يطيعون جميع القوانين ليس مسألة بين عشية وضحاها.
  • من القواعد الخاطئة التي يتبعها العديد من المدرسين أن الخير يخص أما الشر فهو قاعدة عامة، وهذه هي القاعدة الأولى التي يجب على المعلم التخلي عنها، لذلك لا يجب تحميل المسؤولية الفصل كافة عن الجرائم التي ارتكبها شخص، لأن ذلك سيسبب للطلاب المخلصين والذين لم يرتكبوا شيء إلى الإحباط ومن ثم إلى تغيير بسلوكهم ولكن للأسوء، فمن قام بالخطأ هو من يتم معاقبته.
  • يجب أن يحرص المعلمون على عدم السخرية من أي طالب مهما كان مسيئاً حتى لا يسخر الطلاب من بعضهم البعض، وإلا سيسوء سلوك الطلاب بسبب تعرضهم للإهانة أمام زملائهم.
  • يجب ألا يتشوق المعلم إلى معاقبة الطالب الذي أخطأ، وعليه أن يحذر ويأمره بالتصرف بشكل صحيح، ويحذره أكثر من مرة قبل أن يعاقبه.
  • ومن المهم أيضاً ألا يعتمد المعلمون على الضرب في معاقبة الطلاب، لأنه بالإضافة إلى إلحاق الأذى بالجسم، هناك طرق أخرى عديدة لمعاقبتهم مثل حرمانهم من بعض النقاط.
لا تدخل القوانين الصفية في أي منهج، فعند حدوث هذا سيجعلها ليست مهمة، حيث إنها الركائز التي تعتمد عليها المجتمعات في تقويم الطلاب وتحذيرهم من سن مبكرة، لأنهم جزء من المجتمع يجب عليهم تحمل المسؤليات التي ستؤل لهم واتباع القواعد التي يضعونها، أولاً وقبل كل شيء لضمان القيام بذلك فيبدأ في الإلتزام به في الفصل.

آخر المشاركات

إرسال تعليق

اعلان
اعلان