الرئيسية » أحكام شرعية | إسلاميات » حكم بلع الطعام بعد آذان الفجر

حكم بلع الطعام بعد آذان الفجر

حكم بلع الطعام بعد آذان الفجر
اعلان
حكم شرب الماء بعد آذان الفجرقال الله عز وجل وأمر عباده المسلمين بالصيام، فقال في سورة البقرة "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ"، ومع حلول شهر رمضان تساءل كثير من الناس عن ضوابط وحكم بلع الطعام بعد أذان الفجر وهل يجب أن يصوم أو لا، وسنجيب على هذه الأسئلة بالتفصيل بناءًعلى أقوال الفقهاء وأدلة من حديث الأنبياء الكرام.

حكم بلع الطعام بعد آذان الفجر

أولاً يجب تحديد وقت الصيام صراحة والذي يجب أن يمتنع فيه الصائم عن الطعام، وهو الذي يجب أن يبدأ من الفجر الحقيقي أي من وقت الصلاة حتى غروب الشمس، وكما قال الله تعالى فإن هذه الأقوال شديدة الوضوح في الأكل فلا يجوز بعد بزوغ الفجر، مثل ما يلي :-
قول الله تعالى "وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ".
عن ابن عباس رضى الله عنهما قال :- قال رسول الله ﷺ :- "الْفَجْرُ فَجُرَّانٌ: فَجْرٌ يُحَرِّمُ الطَّعَامُ وَتَحَلٍّ فِيهِ الصَّلَاَةَ، وَ فَجْرُ تُحَرِّمُ فِيهِ الصَّلَاَةَ وَيَحُلُّ فِيهِ الطَّعَامَ".
قال أبو بكر ابن خزيمة :- "قوله :- "فَجْرٌ يُحَرِّمُ فِيهِ الطَّعَامَ يُرِيدُ عَلَى الصَّائِمِ"، إذا نادى المؤذن بالفجر، فعليه التوقف فور سماع الأذان، أما إذا علم أن المؤذن قد أذن قبل ذلك بقليل لا مانع من الأكل والشرب أثناء الأذان.

حكم شرب الماء مع آذان الفجر

كما ذكرنا في الفقرة السابقة يجب على الصائمين أن يتجنبوا أي شيء قد يفطرك بدءاً من بزوغ الفجر مباشرة، وليس بعد انتهاء الأذان، ومن شرب الماء في صلاة الفجر فاعلم أن المؤذن يؤذن بالوقت المناسب، ففعل ما لم يسمح له به،فإذاً صومه ​​باطل وعليه القضاء، ولأن إمساك الصائم يجب أن يطل الفجر، فهذا يدخل في وقت الصلاة.

أما إذا علم أن المؤذن ينادي قبل دخول الوقت بقليل فلا حرج في الشرب قبل أن يصل إلى الوقت المحدد، وإذا كان الصائم لا يعلم وشرب لأنه يعتقد أنه يأذن قبل الوقت وأن الفجر لم يبزغ فصومه ​​فعال وليس عليه شيء.

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمة الله عليه :- "فلو أن الإنسان أكل وشرب، يظن أن الفجر لم يطلع، فتبين أنه طالع، فليس عليه قضاء، بل صومه صحيح؛ لأنه لم يعلم أن الفجر قد طلع، لكن يجب عليه من حين أن يعلم أن الفجر قد طلع، أن يمسك، حتى لو كانت اللقمة في فمه، وجب عليه لفظُها، أو كان الماء في فمه، وجب عليه مَجُّه، ولا يجوز أن يبلع بعد العلم بأن الفجر قد طلع".

ولهذه الغاية وفقًا لعلماء الدين والفقهاء شرحنا حكم بلع العطام بعد أذان الفجر، وأيضاً حكم شرب الماء مع أذان الفجر، ونذكّرنا القراء الأعزاء بتكرار نية الصوم كل يوم والنية الصادقة للصيام، نرجو من الله أن يتقبل صيامنا شهر رمضان وأعمالنا، والله على كل شيء قدير.

اعلان

آخر المشاركات

إرسال تعليق